جزء فيه ذكر من نص على ثبوت حديث افتراق الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة

جزء فيه ذكر من نص على ثبوت حديث افتراق الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة الحمد لله الولي الحميد، الغفور الودود، والصلاة والسلام على رسوله المبعوث رحمة لسائر العبيد، وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الوعد والوعيد. أما بعد: فقد أخرج ابن ماجه ـ رحمه الله ـ في "سننه"(3993) عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إِنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ افْتَرَقَتْ عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً، وَإِنَّ أُمَّتِي سَتَفْتَرِقُ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً، كُلُّهَا فِي النَّارِ، إِلَّا وَاحِدَةً وَهِيَ: الْجَمَاعَة )). وسوف يكون الكلام عن هذا الحديث في ثلاث مسائل: المسألة الأولى / عن تخريجه. هذا الحديث قد ...

قراءة المزيد ؟

تثبيت الصُّوَّام بذكر أسماء من نصَّ أو أشار إلى ثبوت حديث صيام السِّت من شوال

تثبيت الصُّوَّام بذكر أسماء من نصَّ أو أشار إلى ثبوت حديث صيام السِّت من شوال الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد الأمين، وعلى آله وأصحابه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد، أيها الفضلاء ـ سدكم الله وزادكم فقهاً في دينه ـ: فهذا جزء حديثي فيه ذكر من نص من العلماء أو أشار إلى ثبوت أو تقوية حديث: (( مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّاً مِنْ شَوَّالٍ فَذَاكَ صِيَامُ الدَّهْرِ )). وقد استللته من شرح لي على كتاب "المنتقى في الأحكام الشرعية من كلام خير البرية صلى الله عليه وسلم" لمجد الدين أبي البركات عبد السلام ابن تيمية الحراني ...

قراءة المزيد ؟

هل يبدأ التكبير في عيد الفطر بغروب ليلته أو من حين الغدو إلى صلاته

هل يبدأ التكبير في عيد الفطر بغروب ليلته أو من حين الغدو إلى صلاته الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وآله وصحبه. وبعد: فقد اختلف أهل العلم - رحمهم الله تعالى - في وقت بداية التكبير في عيد الفطر على قولين: القول الأول: أنه من حين الذهاب إلى مصلى العيد. وهو قول جماهير أهل العلم، نسبه إليهم الحافظ ابن المنذر في "الإشراف"(3/159و160) والنووي في كتابه "المجموع"(5/48). فقال- رحمه الله -: قال جمهور العلماء لا يكبر ليلة العيد إنما يكبر عند الغدو إلى صلاة العيد، حكاه ابن المنذر عن أكثر العلماء.اهـ وهذا القول هو الموافق لما ورد عن السلف الأوائل - رحمهم الله - من ...

قراءة المزيد ؟

إِرْشَادُ الطَّائِفِينَ إِلَى الْعِلْمِ بِالَمنْقُولِ عَنِ السَّلَفِ وَإِجْمَاعِ الأَئِمَّةِ عَلَى تَرْكِ التَّمَسُّحِ بِمَقَامِ خَلِيلِ اللهِ إِبْرَاهِيمِ

إِرْشَادُ الطَّائِفِينَ إِلَى الْعِلْمِ بِالَمنْقُولِ عَنِ السَّلَفِ وَإِجْمَاعِ الأَئِمَّةِ عَلَى تَرْكِ التَّمَسُّحِ بِمَقَامِ خَلِيلِ اللهِ إِبْرَاهِيمِ الحمد لله ذي القوة المتين، وصلى الله وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وأصحابه وأتباعه على سنته إلى يوم الدين. أما بعد، أيها الطائف بالكعبة - وفقك الله للعمل بالسنة النبوية ومتابعة السلف الصالح -: إن الطائف بالكعبة المشرفة في أثناء أداء نسكه من حج أو عمرة أو إذا تطوع بالطواف ليرى كثيراً من الرجال والنساء الطائفين معه يقفون حول مقام نبي الله وخليله إبراهيم - عليه السلام - فيمسحون زجاجه بأيديهم تبركاً وتيمناً، وربما مسحوه بأيديهم ثم مسحوا بها وجوههم وصدورهم وما نزل عنها، أو ...

قراءة المزيد ؟

إيناس البحَّاثة بأقوال العلماء في استحباب الدعاء بعد الانتهاء من صلاة الفريضة

إيناس البحَّاثة بأقوال العلماء في استحباب الدعاء بعد الانتهاء من صلاة الفريضة الحمد لله رب كل شيء ومليكه، والصلاة والسلام على عبده ورسوله النبي الأمي محمد بن عبد الله المنيب الأواه، وعلى آله وأصحابه وسائر من آمن به ووالاه. أما بعد، أيها الأخ الأريب النبيه - زادك الله فقهاً بدينه وشرعه -: فهذا مبحث لطيف عزيز حول: "دعاء الله - عز وجل - عقب الانتهاء من صلاة الفريضة"، وما لأهل العلم من فقهاء ومحدثين من كلام في استحبابه، وقد وسمته بهذه العنونة: "إيناس البحَّاثة بأقوال العلماء في استحباب الدعاء بعد الانتهاء من صلاة الفريضة". عسى الله تعالى أن ينفع به طالب علم وهدى، ويجمع له ...

قراءة المزيد ؟

تروية الفَهَّامة بكلام أئمة الفقه حول الموالاة بين العُمَر في السَّفْرَة الواحدة

تروية الفَهَّامة بكلام أئمة الفقه حول الموالاة بين العُمَر في السَّفْرَة الواحدة الحمد لله ربي وخالقي ورازقي، وأصلي وأسلم على النبي الهاشمي القرشي، وعلى آله وأصحابه السائرين على طريقه السوي، وعلى كل مؤمن بالله تقي إلى يوم الجزاء الأبدي. أما بعد، أيها الأخ الفاضل النبيل - سددك الله وزاد في علومك -: فهذا مبحث لطيف حول مسألة فقهية تكثر في أيامنا هذه وقبلها، وتتعلق بباب الحج والعمرة. وموضوعها: "الموالاة بين العُمَر في السَّفْرَة الواحدة". وقد استللتها وأظهرتها رغبة في الإفادة والاستفادة من شرح لي على باب الحج من كتاب: "بلوغ المرام من أدلة الأحكام" للحافظ ابن حجر العسقلاني ـ رحمه الله ـ. وأسال الله العلي ...

قراءة المزيد ؟

تزويدُ الخِلاَّن بالإجماع المنقُول في فَسَاد الصَّومِ بإنزَال المنيِّ بسَبَبِ مَسٍّ أو مُباشَرةٍ أو تَقبِيلٍ للنِّسوَان

تزويدُ الخِلاَّن بالإجماع المنقُول في فَسَاد الصَّومِ بإنزَال المنيِّ بسَبَبِ مَسٍّ أو مُباشَرةٍ أو تَقبِيلٍ للنِّسوَان الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصَّلاة والسَّلام على عبده ورسوله محمَّدٍ، وعلى آله وصحبه. أمَّا بعدُ: فإنَّ هذا الجزء قد استَلَلتُه من رسالةٍ لي كتبتُها قبل سنوات، وهي بعنوان: «الأشياء التي تَعودُ على الصَّوم بالفسَاد في القدِيم والحدِيث». وأسألُ الله أن ينفع به الكاتب والقارئ والنَّاشر؛ إنَّه جوادٌ كريم. وسيكون الكلام في هذا الجزء في مسائل: المسألةُ الأُولَى: عن الإجماع المنقول في فساد الصَّوم بإنزال المنيِّ بسبب: القُبلَة، أو المسِّ، أو المُباشَرة. ودُونكم بعض مَن نَقَله أو أشار إليه: أولًا- قال أبو الحسن الماوردي - رحمه الله - في كتابه «الحاوي الكبير» (3/436): أمَّا إن ...

قراءة المزيد ؟

المختصر في الأسباب التي يرجع إليها تحريم المظاهرات

المختصر في الأسباب التي يرجع إليها تحريم المظاهرات الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد الأمين، وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين. أما بعد، أيها المسلم الكريم ـــ وقاك الله شر الفتن في الدين والدنيا، وسددك إلى الحق ـــ: فهذه أوجه ثلاثة تبين لك بجلاء تحريم المظاهرات في سائر بلاد المسلمين، وأنه لا يحل لمؤمن بالله واليوم الآخر أن يمشي فيها بنفسه، أو يكون من الداعين إليها  بكلمة أو مقال أو خطبة، أو يكون من الداعمين لها بمال أو إعلام. الوجه الأول: أنَّها مخالفة لما أمرت به ونهت عنه الشريعة الإسلامية أفرادها في معاملة حكامهم عند حصول المنكرات والظلم والجور والاستئثار ...

قراءة المزيد ؟

تذكيرُ الخَلَفِ بأنَّ بدأَ خطبة العيد بالتكبير هو المنقول عن السَّلف

تذكيرُ الخَلَفِ بأنَّ بدأَ خطبة العيد بالتكبير هو المنقول عن السَّلف الحمد لله ذي الطَّول والإنعام، وصلى الله وسلم وبارك على النبي الهاشمي المبعوث إلى خير الأمم، وعلى آله وأصحابه وأتباعه الكرام، ما تعاقبت الشهور والأعوام. أما بعد، أيها الخطيب الناصح - زادك الله فهماً وفقهاً ومتابعة للسلف -: فإن مما جرى عليه عمل السلف الصالح الماضين - رحمهم الله تعالى -: "بدأ خطبتي عيد الفطر وعيد الأضحى بالتكبير". ودونك - سددك الله - ما وقفت عليه من الآثار والأقوال الواردة عنهم في تقرير هذا البدء: أولاً: قال الإمام ابن قدامة المقدسي - رحمه الله - في كتابه "الـمغني"(3/ 277): وقال سعيد - يعني: ابن ...

قراءة المزيد ؟

إسعاد الصُّحبة بأن السلف الصالح على أن للعيد خطبتين لا خطبة

إسعاد الصُّحبة بأن السلف الصالح على أن للعيد خطبتين لا خطبة الحمد لله القوي المتين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وأصحابه المهتدين، ومن تبعه إلى يوم الدين. أما بعد، أيها القارئ السُّنِّي اللبيب - سدَّدك الله وزادك هدى -: فهذه وريقات فقهية في تثبيت ما مشى عليه أسلافنا الماضون ـ رحمهم الله تعالى ـ في شأن العيد، وأن له خطبتين يُفصَل بينهما بجلوس لا خطبة واحدة. وأسأل الله أن ينفع به، وأن يجعله أجرًا وفقهًا وأُنساً للكاتب والقارئ، إنه جواد كريم. وسوف يكون الكلام عن هذه المسألة في ثلاثة فروع: الفرع الأول /عن أقوال أهل العلم - رحمهم الله - في تقرير جريان ...

قراءة المزيد ؟

كلام أئمة أهل العلم والدين فيما يقوله المأموم في مواطن الثناء من دعاء القنوت

كلام أئمة أهل العلم والدين فيما يقوله المأموم في مواطن الثناء من دعاء القنوت الحمد لله الكريم الرحمن، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للإنس والجان، وعلى آله وأصحابه وسائر أهل الإسلام والإيمان. أما بعد، يا أيها الأخ المفضال - زادك الله في الفقه واﻹحسان -: فإن بين يديك وناظريك هذا الجزء الفقهي الصغير حول: "ما يقوله المأموم في مواطن الثناء من دعاء القنوت". ذكرت فيه ما وقفت عليه من كلام أهل العلم والفقه - أكرمهم  الله بالجنة والرضوان - عن هذه المسألة. ومن أمثلة الثناء على الله تعالى: 1- قول اﻹمام في دعائه: (( إِنَّكَ تَقْضِي وَلَا يُقْضَى عَلَيْكَ، وَإِنَّهُ لَا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ، وَلَا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا ...

قراءة المزيد ؟

كلام أئمة أهل العلم والفقه فيما يقوله المأموم في مواطن الثناء من دعاء القنوت

كلام أئمة أهل العلم والفقه فيما يقوله المأموم في مواطن الثناء من دعاء القنوت الحمد لله الكريم الرحمن، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للإنس والجان، وعلى آله وأصحابه وسائر أهل الإسلام والإيمان. أما بعد، يا أيها الأخ المفضال - زادك الله في الفقه واﻹحسان -: إن بين يديك وناظريك جزءا صغيراً حول: "ما يقوله المأموم في مواطن الثناء من دعاء القنوت". ذكرت فيه ما وقفت عليه من كلام لأهل العلم والفقه - أكرمهم  الله بالجنة والرضوان - في هذه المسألة. ومن أمثلة الثناء على الله تعالى: 1- قول اﻹمام في دعائه: (( إِنَّكَ تَقْضِي وَلَا يُقْضَى عَلَيْكَ، وَإِنَّهُ لَا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ، وَلَا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ، ...

قراءة المزيد ؟
« 1213141516