إغلاق

خطبة مكتوبة بعنوان: “صفات النبي صلى الله عليه وسلم وأخلاقه وآدابه وشيء من هديه “.

  • 17 مايو 2017
  • 343
  • إدارة الموقع
صفات النبي صلى الله عليه وسلم وأخلاقه وآدابه وشيء من هديه  الخطبة الأول:ــــــــــــــــــــ الحمد لله المستحق لجميع الكمالات، بارئ الأرض والسماوات، المُدبِّر لكل المخلوقات العلويات والسفليات، أحمده سبحانه على جميع الحالات، وأشكره على نعمه المتواليات، وأشهد أن لا إله إلا…

خطبة مكتوبة بعنوان: “الترغيب في صيام شعبان والتحذير من الاحتفال بذكرى ليلة الإسراء والمعراج “.

  • 20 أبريل 2017
  • 115
  • إدارة الموقع
الترغيب في صيام شعبان والتحذير مِن الاحتفال بذكرى ليلة الإسراء والمعراج الخطبة الأولى:ــــــــــــــــــ الحمد لله ذي الفضل العظيم، والإحسان الكثير، والبر الواسع العميم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا رب سواه، وفَّق مَن شاء مِن…

مقال بعنوان: ” الإمام المصلح المجاهد ربيع بن هادي المدخلي وشيء من سيرته “.

  • 12 أبريل 2017
  • 161
  • إدارة الموقع
الإمام المصلح المجاهد ربيع بن هادي المدخلي وشيء من سيرته        الحمد لله الذي بنعمته اهتدى المهتدون، وبعدله ضلَّ الضَّالون، لا يُسئل عمَّا يفعل وهم يُسألون، خَلق فقدَّر، ودبَّر فيسَّر، فكلُّ عبدٍ إلى ما قدَّره عليه وقضاه صائر، له الحكمة…

شيء من عناية ولاة أمر البلاد السعودية بالدين والشريعة

  • 5 يناير 2016
  • 68
  • إدارة الموقع
شيء من عناية ولاة أمر البلاد السعودية بالدين والشريعة الحمد لله العزيز القائل لعباده: { لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ }. وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد القائل لأمته: (( مَنْ لَا يَشْكُرُ النَّاسَ لَا…

التذكير الحثيث بأنه لا يصح في تحديد تاريخ حادثة الإسراء والمعراج أثر ولا حديث

  • 14 مايو 2015
  • 64
  • إدارة الموقع
التذكير الحثيث بأنه لا يصح في تحديد تاريخ حادثة الإسراء والمعراج أثر ولا حديث الحمد لله الذي أنعم على الخلق ورحمهم بإرسال المرسلين، وأيد إرسالهم بالمعجزات والحجج والبراهين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين، وسيد ولد آدم أجمعين، الذي أظهر الله…

صور مشرقة من أدب إمام أهل السنة أحمد بن حنبل وحسن صحابته مع الناس

  • 4 سبتمبر 2014
  • 27
  • إدارة الموقع
صور مشرقة من أدب إمام أهل السنة أحمد بن حنبل وحسن صحابته مع الناس   الحمد لله المحمود على كل حال، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله الكريم محمد، وعلى آله وأصحابه وأتباعه. أما بعد، أيها الأخ الطيب المفضال…