خطبة مكتوبة بعنوان: ” سورة الفاتحة وشيء من فضائلها وفوائدها وأحكامها وتفسيرها “.

سورة الفاتحة وشيء من فضائلها وفوائدها وأحكامها وتفسيرها الخطبة الأولى: ـــــــــــــــــــ الحمد لله جامعِ الشتات مِن الأحياء والأموات، وسامعِ الأصوات باختلاف اللغات، وأشهد أن لا إله إلا الله ذو الأسماء الحسنى والصفات، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المبعوث بالآيات البينات، والخوارق المنيرات، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أولي العلوم الزاهرات، وعلى أزواجه الطيبات الطاهرات، صلاة وسلامًا على الأيام متواليات. أما بعد، عباد الله: فاتقوا الله ربكم بإعماركم أوقاتكم ومجالسكم وبيوتكم بالقرآن العزيز، بتعلم قراءته وإجادتها، وتلاوته بالليل والنهار، وتدبر آياته وتفهمها، ودراسة أحكام تلاوته، وما نزل في آياته من أحكام، ومعرفة تفسيره ومعاني كلماته، إذ يقول الله تعالى في سبب إنزاله عليكم: { ...

قراءة المزيد ؟

خطبة مكتوبة بعنوان: “أحكام الوصيَّة والموصِين والموصَى لهم والأوصياء”.

أحكام الوصيَّة والموصِين والموصَى لهم والأوصياء الخطبة الأولى:ـــــــــــــــ الحمد لله المحمودِ على كل حال، الموصوفِ بصفات الجلال والكمال، المعروفِ بمزيد الإنعام والإفضال، أحمده سبحانه وهو المحمود على كل حال، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ذو العظمة والجلال، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله الصادق المقال، اللهم صلِّ على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه خيرِ صحب وآل، وسلِّم تسليما كثيرًا ما تعاقبت الليال. أما بعد، فيا أيها الناس: اتقوا الله حق تقاته، وسارعوا إلى مغفرته ومرضاته، وأجيبوا الداعي إلى دار كرامته وجناته، ولا تغرنكم الحياة الدنيا بما فيها من زهرة العيش ولذاته، فقد قرُب الرحيل، وذُهِبَ بساعات العمر وأوقاته، ألا ...

قراءة المزيد ؟

خطبة مكتوبة بعنوان: “الأحكام الشرعية الخاصة بالأمطار ونزولها “.

 الأحكام الشرعية الخاصةبالأمطار ونزولها الخطبة الأولى: ــــــــــــــــ الحمد لله المُنعِم بالخيرات، المُفيض لعظيم البركات، السابغة نعمه على جميع المخلوقات، أحمدُه على نِعم لا تُعَدّ، وأشكره على تفضُّلات لا تُحَدّ، وأشهد أن لا إله إلا الله الأحَد الصَّمد، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المُتحليِّ بأفضل الخِلال، والهادي إلى طيِّب الأقوال والأعمال، وعلى الصَّحب والآل، ما تعاقبت الأيام والليال. أما بعد، أيها المسلمون: فأوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى، بِشُكر نعمه، والتفقه في أحكام شريعته، والعمل بما يُقربكم من جنته، ويُباعدكم عن ناره، فقد قال سبحانه مبشرًا لكم: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ }. أيها المسلمون: إن الأمطار ...

قراءة المزيد ؟

خطبة مكتوبة بعنوان: “أهل المِلل بالعهد والأمان آمنون على أنفسهم وأموالهم وأعراضهم في بلاد المسلمين”.

أهل المِلل بالعهد والأمان آمنون على أنفسهم وأموالهم وأعراضهم في بلاد المسلمين الخطبة الأولى: ــــــــــــــــ الحمد لله الذي رضى لنا الإسلام دينًا، ووعد من قام بأحكامه وحفظ حدوده أجرًا كبيرًا، وذَخِر لِمن وافاه به ثوابًا جزيلًا، وفوزًا عظيمًا، وفرض علينا الانقياد له ولأحكامه، فهو دينه الذي ارتضاه لنفسه ولأنبيائه ورسله وملائكة قُدْسِه، فبِه اهتدى المهتدون، وإليه دعا الأنبياء والمرسلون، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، شهادةً مُبَرَّأة من التُّهم، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المحترم، أرسله إلى العرب والعجم، وجعل أمته خير الأمم، وهدى به إلى الطريق الأقوَم، فصلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وشرَّف وعظَّم وكرَّم. أما بعد، ...

قراءة المزيد ؟

الإمام ابن قيم الجوزية: “من عطس فحمد الله ولم يُسمع هل يُشمَّت، ومن لم يَحمد هل يُذَكَّر”.

من عطس فحمد الله ولم يُسمع هل يُشمَّت، ومن لم يَحمد هل يُذَكَّر قال الإمام ابن قيم الجوزية - رحمه الله - في كتابه "زاد المعاد في هدي خير العباد"(2/ 403-404): قد اختلف الناس في مسألتين: إحداهما: أن العاطس إذا حمد الله فسمعه بعض الحاضرين دون بعض، هل يُسن لمن لم يسمعه تشمِيته؟ فيه قولان. والأظهر: أنه يُشمِّته إذا تحقق أنه حمد الله، وليس المقصود سماع المُشمِّت للحمد، وإنما المقصود نفس حمده، فمتى تحقق ترتب عليه التشميت، كما لو كان المشمِّت أخرس ورأى حركة شفتيه بالحمد. والنبي صلى الله عليه وسلم قال: (( فإن حمد الله فشمتوه )). هذا هو الصواب. الثانية: إذا ترك الحمد فهل يُستحب لمن ...

قراءة المزيد ؟

خطبة مكتوبة بعنوان: ” فضل الصدقة ونفعها الدنيوي والأخروي “

فضل الصدقة ونفعها الدنيوي والأخروي الخطبة الأولى: ــــــــــ الحمد لله ذي الفواضل الجلية، والعوائد الطيبة، الذي خفف عن عباده المعضلات والشدائد، بما قيضه لهم من أرزاق متنوعة، وخيرات متتابعة، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، كان أجود الناس، وكان أجود بالخير من الريح المرسلة، فصلّى الله وسلَّم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه الشاكرين لربهم والذاكرين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد، أيها الناس: اتقوا الله ربكم حق تقواه، واخشوه حق الخشية، وعظموه أحسن تعظيم، وأجلوه أكبر إجلال، واعلموا أن مِن شواهد ذلك وصِدقه، وعلامات زيادته وقوته: الصَّدقةَ تقربًا إلى الله - عزَّ وجلَّ ...

قراءة المزيد ؟

خطبة مكتوبة في شرح حديث: (( اتق الله حيثما كنت ))

خطبة في شرح حديث: (( اتق الله حيثما كنت )) الخطبة الأولى:ـــــــــــ الحمد لله العليم الحليم، الودود الغفور، الغني الكريم، الذي جعل الأدب الشرعي عنوان التوفيق، ومَنَّ به على مَن شاء مِن عباده فهداهم إلى جميل الأخلاق، وأكمل الآداب، وخذل مَن شاء منهم بحكمته فانحطوا في أسافل الأخلاق، ورذائل الأحوال، وشرس الطباع، والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد أحسن الناس خُلقًا، وأعلاهم أدبًا، وأفضلهم طبعًا، الذي أدبه ربه فأحسن تأديبه، وأثنى على خُلقه ووصفه بالعظيم ليُقتدى به فيه، ويُنسج على منواله، وعلى آله وأصحابه أئمة الهدى وأهل التُقى إلى يوم الحشر والجزاء. أما بعد، أيها الناس: فقد صحَّ عن بيكم صلى الله عليه وسلم ...

قراءة المزيد ؟

خطبة مكتوبة عن أحداث سوريا المؤلمة

أحداث سوريا المؤلمة الخطبة الأولى:ــــــــــــ الحمد لله الذي يبتلي عباده بالسَّراء والضَّراء، ويختبرهم في المنع والعطاء، وله الحكمة فيما قدَّر وقضى، وكل عبد إلى ما قدَّره عليه وقضاه صائر، وهو سبحانه أرحم بالعبد من والدته وسائر أهله، وأشهد أن لا إله إلا الله الذي لا تُرفع الشكوى إلا إليه، ولا يَكشف البلوى إلا هو، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المجتبى، أوذي في الله بالقول والفعل، حتى سُعي في قتله فأنجاه الله، وأُخْرِج من بلده وأهله، فاللهم صلِّ عليه وعلى آله وأصحابه وسلِّم تسليمًا يترى إلى قيام الساعة. أما بعد، أيها المسلمون: اتقوا الله تعالى حق تقواه، وكونوا لنعمائه شاكرين، ولابتلائه صابرين محتسبين، تائبين مستغفرين ...

قراءة المزيد ؟

خطبة مكتوبة بعنوان: ” آداب المُجَالَسَة وحقوق المُجَالَسِين “.

آداب المُجَالَسَة وحقوق المُجَالَسِين الخطبة الأولى:ـــــــــــــــــ الحمد الله الخلَّاق العليم، الذي منَّ على من شاء من عباده بالورع عن الحرام، وخذل من شاء فتجرأ على الآثام، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله سيد الأنام، أكرمه ربه فجعله الله للخلق في سائر أموره إمام، اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه الكرام، وسلِّمْ تسلمًا يترى على مرِّ الأيام والأعوام. أما بعد، أيها الناس: اتقوا الله ـ جل وعلا ـ، فإنه هو أهل التقوى وأهل المغفرة، اتقوه في السِّر والعلن، والرضا والغضب، ومع القريب والبعيد، اتقوه في مجالِسكم، ومع مُجالِسيكم، وفي سائر أحوالكم وأوقاتكم، فإنه لا يفلح إلا ...

قراءة المزيد ؟

مقال بعنوان: ” تسييس الخُطب والدروس والمحاضرات الدينية وإضراره بالدين والناس والبلد “.

تسييس الخُطب والدروس والمحاضرات الدينية وإضراره بالدين والناس والبلد الحمد لله المليك المقتدر، القوي القاهر، المنتصر لدينه والمستمسكين به، والصلاة والسلام على رسوله المبعوث رحمة للناس في دينهم ودنياهم، وعلى آله وأصحابه وأتباعه ما تعاقب ليل مع نهار. أما بعد: فأحب أنْ أنبِّه إخواني الدعاة والخطباء والوعاظ - سلمهم الله وسددهم وأرشدهم - إلى عدة أمور تتعلق بموضوع: "تسييس الخطب والدروس والمحاضرات الدينية". سواء كانت الخطبة خطبة جمعة، أو خطبة عيد فطر أو أضحى، أو خطبة استسقاء، أو خطبة كسوف وخسوف، أو كان الدرس عامًا، أو في فنٍّ من فنون العلم المختلفة، أو كانت المحاضرة خاصة في موضوع أو متعددة المواضيع، أو كانت للكبار أو ...

قراءة المزيد ؟

آداب بقدر تحقيقها مع العالم ينتفع الطالب بما يفيد من علمه

آداب بقدر تحقيقها مع العالم ينتفع الطالب بما يفيد من علمه الحمدُ لله العليِّ العظيم القادر، وهو الأوَّلُ والآخِر والباطن والظَّاهر، عالِـم الغَيب والشَّهادة المُطَّلع على السَّرائر والضَّمائر، خَلَق فقدَّر، ودبَّر فيسَّر، فكلُّ عبدٍ إلى ما قدَّره عليه وقضاه صَائِر. والصَّلاةُ والسَّلام على عبده ورسوله محمَّدٍ الأمين الصَّادق، القانِت الخاشِع، الرَّاكع السَّاجد، الهادِي إلى شريعة الله ورضوانه ومغفرته، وعلى آله وأصحابه الكِرام الأماجِد، ومَن على سبيله وسبيلهم إلى الله سائِر. أمَّا بعدُ، أيُّها الإخوة والأخوات - رَزقكم الله حُسن الأدب، وحِفظ الجَميل، ومعرفة الفَضل لأهله -: ففي لقاء هذه اللَّيلة أُعلِّق بما سيُيسِّر الله - عزَّ وجلَّ - على كلمةٍ طيِّبةٍ جليلة، ونصيحةٍ جميلةٍ ...

قراءة المزيد ؟

لِبَاسُ الـمَرْأَةِ بَيْنَ اَلشَّرِيعَةِ وَكَيْدِ الـمُفْسِدِينَ

لِبَاسُ الـمَرْأَةِ بَيْنَ اَلشَّرِيعَةِ وَكَيْدِ الـمُفْسِدِينَ      الحمدُ لله العزيز الحكيم، الجليل العليم، الذي منَّ على المؤمنين والمؤمنات بدينه القويم، وشرعه الطيِّب الجميل، الذي يُهذِّب نفوسهم، ويجمِّل أخلاقهم، ويُزيِّن صُورتهم، ويُعلِي تعاملهم مع غيرهم، ويُصلِح ما تنطقُ به ألسنتهم، وتفعله جوارحهم. فَله الحمد في الأولى والآخرة، وله الحُكم وإليه ترجعون. والصَّلاة والسَّلام على خاتم أنبيائه، ومبعوثه رحمةً للعالمين، أَحسن النَّاس منطقًا، وأتمِّهم خُلُقًا، وأفضلهم طَبعًا، وأجملهم تعاملًا، وأزكاهم حالًا. وعلى أزواجه المصُونات المُكرَمات، الطَّيبات الطَّاهرات، العابدات القانتات، الزَّاكيات العفيفات. وعلى باقي أهل بيته وذرِّيَّته، وأصحابه الأكابر الأفاضل، النَّاصرين لله ولرسوله ولدِينه، وعلى السَّائرين والسَّائرات على طريقه وهديه إلى يوم الحشر والمئاب. أمَّا بعدُ، فيا معاشر المؤمنات - ...

قراءة المزيد ؟
12345 »