FAO \ OIEاسماكالأخبارالصحة و البيئة

“فاو”: شروط لمتبقيات “الزئبق” في منتجات الاسماك

إعتمدت منظمة الاغذية والزراعة “فاو”، مثلة في هيئة دستور الغذاء العالمي، معايير لمتبقيات عنصر “الزئبق”، في منتجات الاسماك، بسبب نوعية التغذية لهذه الاسماك، وذلك للحد من مخاطر تجاوزها للحدود المسموح بها، خاصة وانها تعد من المواد السامة، مما يتسبب في مخاطر تهدد الصحة العامة في حالة تجاوزها هذه القيم.
كما وافقت هيئة دستور الغذاء العالمي علي العمل المستقبلي بشأن المستويات القصوى للزئبق في الأسماك حيث ان الزئبق عنصر طبيعي يمكن أن يضر بصحة الإنسان بطرق مختلفة، حيث يتراكم في الأسماك على شكل ميثيل الزئبق، فيما قررت هيئة الدستور الغذائي إطلاق عمل جديد لتحديد المستويات القصوى من ميثيل الزئبق في بعض الأسماك: التونة، الأبراميس، الكنعد/العنبر، المارلين، القرش، كلب البحر، سمك السيف.
وأوضح بيان رسمي أصدرته “الفاو”، ان الزئبق يوجد في الأسماك التي تعيش لفترة طويلة، والأعلى في السلسلة الغذائية، مستويات أعلى من ميثيل الزئبق، حيث يمكن أن يكون للزئبق تأثيرات سامة على الجهاز العصبي والجهاز الهضمي والمناعي للإنسان، وعلى الرئتين والكلى والجلد والعينين كذلك.
وأشار البيان إلي ان الهيئة ستأخذ الإجراءات الجديدة للهيئة في الاعتبار الآثار الصحية السلبية لميثيل الزئبق، وكذلك الفوائد الصحية للمغذيات في الأسماك.
وكانت هيئة الدستور الغذائي التابعة للأمم المتحدة خلال إجتماعها في مدينة “جنيف” خلال الفترة من 17 إلى 22 يوليو الحالي إعتمدت معايير بشأن سلامة وجودة الأغذية، حيث تتولى هيئة الدستور الغذائي، ممثلة لمبادرةً مشتركةً بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ومنظمة الصحة العالمية، مسؤولية حماية صحة المستهلك وضمان اتباع ممارسات عادلة في تجارة الأغذية.

رزق البنك الزراعي المصري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى