الأخبارالاقتصاد

«أبوسنة»: مينائي «شلاتين» و«أبورماد» لخدمة محافظات الجنوب والمثلث الذهبي

بدأت وزارة النقل، في إجراءات إنشاء مينائي «شلاتين» و«أبورماد»، وذلك لإنشاء رصيفين للصيد ومنطقة لوجستية، وذلك بعد تصديق المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة، على توفير مبلغ 270 مليون جنيه لإنشاءها.

قال اللواء هشام أبوسنة، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر، إن مينائي «شلاتين» و«أبورماد»، الجديدين يخدمان مشروع التنمية في محافظات جنوب مصر والمثلث الذهبي .

رزق البنك الزراعي المصري

وأضاف «أبوسنة»، أنه عقد اجتماع مع رؤساء القطاعات التنفيذية وقطاع البحر الأحمر، بشركة المقاولون العرب المسند إليها إنشاء مينائي «شلاتين» و«أبورماد»، وذلك لوضع التوقيتات للبدء في الخطوات التنفيذية لإنشاء الميناءين، وذلك بعد تصديق رئيس مجلس الوزراء بمبلغ 270 مليون جنيه لإنشاءهما، والانتهاء من التنفيذ خلال عام، وتنفيذا لتعليمات وزير النقل بالبدء فورا وطبقا لأعلى المواصفات، ويأتى ذلك في اطار خطة الحكومة لتوطين الأهالي بهذه المناطق، وتنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بها، خاصة وأن هذين الميناءين سيوفران فرص عمل لاهالي هذه المناطق.

وأوضح أن المشروع يتكون من ميناء الصيد بمدينة أبورماد على مساحة 70 ألف متر مربع، وبتكلفة تقديرية 120 مليون جنيه بينما يقام ميناء شلاتين على مساحة 150 ألف متر مربع، وبتكلفة تقديرية 150 مليون جنيه، ويتضمن إنشاء الميناءين أرصفة بحرية لوحدات الصيد بأنواعها وخدمات لوجيستية وإدارية.

كما يتضمن إنشاء ساحات ومخازن مبردة، ورافع وحدات ميكانيكى ومظلات، وساحات انتظار، ومحطة وقود ومصنع ثلج وصالات لفرز وتغليف الأسماك، كما يتم تزويدهما بخدمات أخرى من مبانى للايجار ومسجد، وبنوك، وكافتريات، ومتاجر لمستلزمات وحدات الصيد، وقطع غيار ومناطق خضراء مكتب بريد، واتصالات، وعيادة طبية، وشبكة مرافق كاملة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى