الأخبارالانتاج

فلاحون ينتقدون وزارة الزراعة بسبب أقطان الاكثار…الاسعار “ظالمة”

إنتقد فلاحون قرار وزارة الزراعة بالاعلان عن زيادة 100 جنيها لشراء أقطان الإكثار مقارنة بالاسعا المعلنة من الشركة القابضة للغزل والنسيج بتقدير السعر بـ 2300 جنيها لقنطار القطن للوجه البحري، و2100 جنيها لقنطار القطن للوجه القبلي، مشددين علي انه قرار “ظالم”.

وقال عدد من فلاحي المنوفية وكفر الشيح ان حقول الاكثار تتميز بالجودة العالية والاصناف النقية وعدم وجود خلط للأصناف والاعلي إنتاجية للمحصول، وهو ما يتناقص مع المبلغ “الضئيل” الذي أعلنته وزارة الزراعة، لانه لا يتناسب مع تكلفة الانتاج لهذه الحقول، مطالبين الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة بمراجعة القرار ورفع الزيادة لتصل إلي 200 جنيها للقنطار حتي يتم توريد القطن لصالح الوزارة بدلا من تسربه إلي التجار.

رزق البنك الزراعي المصري

يأتي ذلك بعد ان علنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، عن شراء أقطان الإكثار من مزارعى القطن الموسم الحالى بزيادة فى حدود 100 جنيه للقنطار الواحد عن سعر السوق، وذلك لاستخراج تقاوى قطن معتمدة تحقق زيادة الإنتاجية للمساحات المنزرعة الموسم المقبل.

وقال الدكتور عادل عبد العظيم، مدير معهد القطن وصندوق تحسين الأقطان، فى تصريحاتٍ لـ”اجري توداي”، إن قرار الزيادة جاء بناءً على تعليمات الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، مشيرا إلي أن المساحات المنزرعة بقطن الإكثار تبلغ 60 ألف فدان برجة بحرى وقبلى، ومن المتوقع إنتاجية 500 ألف قنطار بذرة قطن توفر تقاوى لمساحات مستهدفة تبلغ 500 ألف فدان تزرع الموسم الجديد.

كان الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أعلن تشكيل لجنة لتسويق اقطان الاكثار للموسم الجديد 2017/ 2018، للإشراف على عمليات التعاقد على شراء أقطان الاكثار من المزارعين، ومتابعتها أول بأول، وبحسب القرار الوزارى الذى حمل رقم 1082 لسنة 2017، تشكل اللجنة برئاسة وزير الزراعة، وعضوية نائب الوزير لشئون الخدمات الزراعية والمتابعة، ورئيس مركز البحوث الزراعية، والمشرف على قطاع الهيئات وشئون مكتب الوزير.

وتضم اللجنة أيضا فى تشكيلها رئيس مجلس القطن ومحاصيل الالياف والمحاصيل الزيتية، ورئيس قطاع الخدمات والمتابعة، ومدير معهد بحوث القطن، ورئيس الإدارة المركزية لإنتاج التقاوى، ورئيس الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى، ومدير صندوق تحسين الاقطان المصرية.

 وتتم عمليات التعاقد على شراء أقطان الإكثار، من خلال الإدارة المركزية لإنتاج التقاوى مع الجهات التى تحددها وتختص الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى والجهات التابعة لها بكافة الإجراءات الفنية والحقلية للتأكد من نقاوة ومطابقة الأصناف المتعاقد عليها لأقطان الاكثار واتخاذ التدابير اللازمة لذلك، بحيث يقتصر انتاج تقاوى اقطان الاكثار على المزارعين الذين يتم التعاقد معهم خلال هذا الموسم وفى المناطق التى سبق وتم تحديدها.

يأتى ذلك بعد صدور قرار جمهورى، بأن تكون وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، المسئولة عن استلام أقطان الإكثار التى يتم استخراج تقاوى القطن من المساحات المنزرعة بالمحصول، حتى ينعكس على توفير تقاوى معتمدة تحقق زيادة الإنتاجية من القطن بالإضافة إلى موافقة الحكومة على تحديث 6 محالج للقطن.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى